بـدون تعليـــــــق

___________________________

الجمعة، أبريل 2

لعـب بجـــــــــــــــد


ممسكة بالريموت كنترول أقلب بين عشرات القنوات على التلفاز, في محاولة لقتل الملل المعتاد, أبحث عن أي شيء قابل للمشاهدة , ولكن دون جدوى, فعدد القنوات الـ "غير قابل للعد" لا يشكل فرقا في حال كونهم جميعا يكررون المعروض كل يوم تقريبا, حتى قنوات الأخبار.
فجأة دخل علي مسرعا: جيبي الجزيرة الرياضية.
أنظر إليه في نوع من الاستنكار تجاه هذه اللهفة: اشمعنى يعني؟ هو الأهلي هيلعب ولا الزمالك!!!
بالطبع لا تهمني الإجابة فأنا أشجع بترول أسيوط على الدوام!
هو:لأ دي مباراة بين الأرسنال وبرشلونة.
هنا يزيد استنكاري : طب واحنا مالنا!!!؟
هو:يا بنتي دول أرسنال وبرشلونة, يعني اللعب اللي بجد, يعني الكورة المحترمة.
أحاول أن أتذكر أين سمعت عبارة مشابهة قبلاً, نعم ابن عمي الذي في مثل سنه قالها ذات مرة.
في نفسي: هؤلاء المراهقون السذج تطغى عليهم عقدة الخواجة, "ماهي كلها كورة, وبعدين ده احنا فريقنا-بسم الله ما شاء الله -أخد كأس الأمم تلات مرات على التوالي.في النهاية قررت أن أحول إلى الجزيرة الرياضية,
بذات اللامبالاة جلست أمام الشاشة أتابع اللعب متسائلة عن السبب الذي يجعل هذا اللعب "مختلفاً", كرة صغيرة "مكورة" تتدحرج على الأرض بين أقدام اللاعبين, مرمى هنا, ومرمى هناك, والكل يحاول أن يستحوذ على الكرة. حتى الآن لا أشعر بأي فارق, خاصة وأنني أصلا لا أعرف الفرق بين الفاول والآوت.
بعد دقائق, قرر أحد مدربي الفريقين التبديل, لم أركز كثيرا بالطبع لأن أقصى معلوماتي عن الفريقين أن برشلونة فريق اسباني والأرسنال هو-على ما أعتقد- فريق انجليزي.
وتم التبديل, وهنا انتبهت, تعليق غريب من المعلق وموقف أكثر غرابة من الجمهور, ليس من الطبيعي أن يجتمع الجمهور بأكمله في مباراة على تحية لاعب واحد, ما بال هؤلاء!! ...متسائلة: هو الراجل ده تبع أنهي فريق بالضبط!!؟
وهنا تأتيني الإجابة من شخص "مذاكر كويس", ده تيري هنري, وشيئا فشيئا زال الغموض حين عرفت القصة, فهذا اللاعب لعب لدى الأرسنال قرابة الثمانِ سنوات, ثم انتقل مؤخرا إلى برشلونة, لكن الأهم من ذلك كله, أن الإنجليز والأسبان وقفوا بكل فخر وسعادة في الملعب تحية لذلك اللاعب الفرنسي. لم ينس مشجعو فريقه القديم فضله وحبهم له, ولم يلعنوا اليوم الذي عرفوه فيه أبدا.
هنا أتذكر الحوار الذي دار البارحة بيني وبين صديقتي الأهلاوية حتى النخاع, كعادتي كنت استمتع باستفزازها داعية الله أن "الزمالك ياخد الدوري السنة دي", من باب التغيير, لتواجهني بسيل من الانتقاد اللاذع لفريق الزمالك "اللي ما بيعرفش يلعب أصلا" وذلك الـ.............حسام حسن الذي رشا كل حكام المباراة منذ بداية الدوري, (واملأ مكان النقط ما شئت)، هنا أتساءل: ألم يكن حسام حسن يوما لاعبا للأهلي؟....أتذكر تلك الأيام وقدر سعادة جمهور الأهلي به, وأعود لأنظر إلى حال صديقتي التي أصبحت "تطيق العمى ولا تطيقش سيرته".... تحول الحديث إلى "أحمد حسن" وهنا تأتي صديقة "زملكاوية" لتأخذ نصيبها في الحوار ولتعلن كرهها له, إضافة إلى تصريح "بعدم حبها" لأبو تريكة...إذن فالقاعدة عند صديقتي هي" أنت أهلاوي, إذن فلتذهب إلى الجحيم", وهذا يختلف مع القاعدة عند صديقتي الأولى والتي تنص على أنه "أنت زملكاوي, إذن أن تحمل كل تلك الصفات "المشينة" فأنت فاسد مرتشَ, وطبعا "مابتعرفش تلعب وآخرك "كورة شراب".

أتوقف عند هذه النقطة من تذكر حوار اليوم السابق, وقد صارت القاعدة عندي "أن تكون مصريا, فلا بأس بقليل من عقدة الخواجة, إن كان "الخواجات اللي هيعقدوك هما جمهور الأرسنال".

هناك 13 تعليقًا:

Tamer Nabil يقول...

النظرة عندنا الى كل الامور ضعيفة ومش فى الكورة بس لكن فى غالب المجالات

تفكيرنا بجد ضيق

ربنا يصلح الحال

بوست مميز

مع خالص تحياتى

Just waiting يقول...

بغض النظر عن تخلفنا وضيق فكرنا
الا اني بكره الكورة بحس بتفاهة فيها قوي مجرد كاوتشه و 22 واحد بيجري وراها انا بقى مبشجعش غير المنتخب الوطني بس واي حاجه محلية بشجع الحكم

استراحة محمد يقول...

ما تفكرنيش بالحكاية دى
الناس دى وصلت لمرحلة من التحضر خلتنا بقينا عاملين زى الناموس - مالناش اى لازمة فى الدنيا دى - حد يوقف الناس دى يا جدعان ولا حد يرشنا بيرسول ويريحنا

الجنوبى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Dr baker يقول...

هذا موقف حضاري من جماهير الفريقين الاوربيين
لكنه ليس عادة متأصلة لديهم فمعروف أن الجمهور الانجليزي
هو أسوأ جمهور على مستوي التعصب وإستخدام العنف وهذا منتهى التخلف
والفريق المصري يحقق أنجازات تاريخية على عكس الدولة التي تدمر كل الانجازات التاريخية

fo2sh يقول...

اولا : أنا من متابعي فريق ارسنال ..ولكن أتابع الكرة بفلسفة شوية..عندما تشاهدين مباراة أوروبية..فأنتي تشاهدين صورا من الحضارة الغربية:
فكل شيء مبهر..بداية من الاستاد..حتي الأخلاق..المباراة قد تتكون من 22 لاعبا من جنسيات مختلفة..ولكن تجدي الروح الرياضية منتشرة.
المباريات عندهم تلعب في يومي الاجازة :السبت والأحد...ولو لعبت في منتصف الأسبوع فيكون توقيتها متأخر أي بعد انتهاء المواطنيين من أعمالهم.

عندنا : معظم الاستادات سيئة...التعصب منتشر بشكل غريب..علي الرغم من المباراة تتكون من 22 لاعبا..معظمهم مصريون..ولكن للاسف الروح الرياضية غائبة.
المباريات تلعب في أي يوم وفي أي وقت..................

ثانيا : أحب أن أذكر شيئا عن فريق أرسنال..في إحدي المباريات سجل الفريق هدف الفوز وهناك لاعب من الفريق المنافس كان ساقطا علي الارض..فطلب مدرب أرسنال أن تعاد المباراة انتصارا للروح الرياضية ..وبالفعل أعيدت المباراة وانتصر الفريق كذلك :))

محاولة لكسر الصمت يقول...

تامر نبيل:

ضيق جدا جدا..

أشكرك..شرفتني بالزيارة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Just waiting


وأنا كمان بكرهها..اوعي تكوني صدقتي حكاية بترول أسيوط دي...أنا اصلا ما أعرفش عن الفريق ده غير إنه من بلدنا وكفى..
بس أكيد بشجع المنتخب عشان هو الوحيد اللي بيفرحنا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

استراحة محمد:

بيروسول!!!!
ليس إلى هذا الحد..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجنوبي:

132 مليون دولار !!!!

إذا كنت أكره فكرة وضع ثمن للاعبين على وجه العموم, فأنا الآن أكرهها ثم أكرهها ثم أكرهها حين أتذكر أن الحد الأدني للمرتبات في بلدنا 35 جنيه "وماحدش يقولي مالهمش علاقة ببعض"

****
اما حوار البنات فى الكورة

-ومع احترامي- "فأنا كمان بقول مالهمش فيها"
لكن هي حرية شخصية, من حق كل شخص أن يحب ما يشاء.
****

عن مباراة برشلونة وبترول اسيوط.

طبعا أخي تعني أن الغلبة ستكون لنا!!.
****

وعن الملحوظة:
اعترفت منذ البداية أن ثقافتي الكروية ضعيفة إلى حد كبير, بل تكاد تكون منعدمة, ولذلك جاري التصحيح.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

والدي العزيز:

أعرف أن هذا ليس المعتاد وأن كثيرا من الجماهير الأوروبية تشتهر بتعصبها الشديد في الكرة, لكن أبهرني الموقف, ومع ذلك فهذا لا علاقة له بلاعبينا وإنما بشريحة كبيرة من جماهيرنا,

أما عن اللاعبين, فلن أسمح لنفسي أن اسيئ إلى "الناس اللي بتفرح المصريين كلهم-على رأي إهداء"
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

fo2sh :

هل هي عقدة الخواجة ايضا!!!

حسنا أخي..لن ننكر أبدا الفارق بيننا وبينهم, الفارق "المخجل"..ولكن إن قررنا أن ننظر إلى الأمر "بفلسفة"-كما تفعل- سنكتشف أن المسألة ليست مسألة كرة وتعصب, لكنه الكبت والقمع الذي يعاني منه أغلب الناس في وطننا, لذلك فنحن نحاول أن نفرغ مخزوننا من القهر في "القنوات المشروعة" وأي مشروع أكثر من مباراة كرة قدم!!!!

القاعدة الواقعية عندنا...اصرخ بصوتٍ عالٍ كما شئت مادمت لم تقترب من حمى المدعوة بالـ"سياسة".





تحياتي

osama44 اسامه 44 يقول...

عقدة الخواجه افقدتنا الثقه فى انفسنا

kmt يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سعيدة بعودتك جدا

بس عارفه
اصدقائك كتير من المصرين يهم ان لم يكن الغالبيه العظمى
حاجات كتير فينا عايزة تتغير
اوقات بتمنى لو نكون زي الهارد ديسك
واقدر اعمل فورمات

تحياتي
الى اللقاء

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم
التحضر بيكون ف التفكير
واحنا انشغلنا بامور تافهة فانحط تفكيرنا امتى نؤمن بالرأي والراي الآخر
تعرفي حضرتك دا سبب تخلفنا السياسي والعلمي الاجتماعي والثقافي

محاولة لكسر الصمت يقول...

أسامة:
بل أعتقد أن ضعف ثقتنا بأنفسنا هو ما ولد لدينا "عقدة الخواجة".


كيميت:
وعليكم السلام

وأنا أكثر سعادة بزيارتك,

أتمنى لو كنا زي الهاردديسك, لكننا بشر.


مصعب صلاح:

وعليكم السلام

نعم انشغلنا بتوافه الأمور..
أسعدتني بالزيارةوأدعو الله أن يوفقك في ثانويتك




تحياتي

غير معرف يقول...

هههههههههههه ما أحزننى حقا أيتها الأخت الفاضلةإنك طلعتى ما لكيش فى الكورة....بجد كنت أتمنى غير كده... لكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه...ههههه

تحياتى,,,,,,

أنا أنا أنا

fo2sh يقول...

هي الحقيقة يا إسراء..سميها كما يحلو لك..لكن شئنا أو أبينا..هي الحقيقة!