بـدون تعليـــــــق

___________________________

الثلاثاء، مارس 24

انتبه...المكالمة بها سم قاتل..

رن جرس الهاتف..


-السلام عليكم..

-وعليكم السلام..ازيك.

-الحمد لله..

-انتي سمعتي عن موضوع المكالمات اللي بتيجي من رقم غريب وأول مالواحد يفتح يحصله حاجة ويجيله نزيف في المخ..

-نعم!!!!!! ده مين قال كده؟!!!!

-كانوا جايبينها في البيت بيتك امبارح..هو ممكن ده يحصل؟!

-أكيد لأ..ما أعتقدش طبعا..هما قالوا ايه في البيت بيتك؟..

-كانوا بيقولوا انها إشاعة..بس بيقولوا فيه حالات في السعودية, وإسرائيل ورا الموضوع..أنا قلت أنبهكم بس..

-مممممم دلوقتي فهمت (قلتها في نفسي)..طيب سهلة..لو على كده مش هرد على أرقام غريبة..

-سلام

-سلام......

كان هذا موضوع المكالمة التي وردتني اليوم من إحدى قريباتي, للحقيقة لم يأخذ الأمر مني ولو لحظات للتفكير, أغلقت السماعة, اكتفيت بابتسامة خفيفة وانتهى الأمر...

ولكن على الغداء..

-انتو شفتوا البيت بيتك امبارح (كان هذا أخي الصغير)

أنا.. ياك عن موضوع المكالمات اللي بتموت دي..

-أيوة أصل الاستاذ النهاردة قالنا عليها وبيقولنا اوعوا حد يفتح لو رقم غريب اتصل بيه..

-ده أكيد استاذ العلوم طبعا (قالها أخي الأكبر في سخرية)..

-أيوة..(هكذا قال الصغير) فبدأنا جميعا بالضحك....


مكالمات قاتلة, وإسرائيل وراء الموضوع, والحديث يردده الجميع حتى الأساتذة في المدارس، في الحقيقة أعتقد أن حالنا اضحى مثارا للسخرية, لا أدري كيف يستطيع الناس تصديق مثل هذه الخرافات, أعلم أن البعض قد يرى في كلامي شيئا من السخرية من أناس بسطاء, لكن في الحقيقة كلامي وإن كان سخرية حقا فهو ليس من بساطة هؤلاء الناس لأن الأمر-وببساطة شديدة- لم يكن بساطة أو سذاجة, وإنما هو شيئ آخر,شيئ قد تعدى حتى فكرة نظرية المؤامرة, فأصبح الكثيرون منا مصابون بنوع من الخوف المرضي أو كما يسمونها الفوبيا, بالنسبة للكثير منا (عند الحديث عن إسرائيل تسقط كل قواعد المنطق) ويتحول الأمر إلى تسليم تام للعدد اللانهائي من الإشاعات التي نسمعها, أصبح الكثيرون منا ينظرون إلى الإسرائيليين على أنهم شيئ من اثنين; إما مجموعة من الأشخاص الخارقين للعادة والذين يستطيعون ما يعجز الجنس البشري بأكلمه عن فعله, أو مجموعة من السحرة والمشعوذين يقضون جل وقتهم في هياكلهم أو معابدهم يعدون التعاويذ ويمارسون السحر الأسود والذي-هو ايضا- فعل قاصر عليهم دون سائر البشر..
أتذكر الآن تلك العبارة التي درسناها في كتب التاريخ عن أن حرب أكتوبر قد نفت مقولة (أن إسرائيل عدو لا يقهر), لكن يبدو أننا وبعد حرب أكتوبر قد اختلقنا مقولة اخرى, فإسرائيل بالنسبة لنا الآن ليست (لا تقهر) وإنما هي غير قابلة للمحاربة من الأساس, فأنى لنا أن نصمد تجاه أولئك المشعوذين الأسطوريين..
ومع ذلك, فلنفرض أن العلم قد تقدم وصار بالإمكان أن يحدث شيئ كهذا الذي يتحدثون عنه, لماذا تستخدمه إسرائيل ضدنا نحن, ألم يكن من الأجدر بها أن تستخدمه تجاه الفلسطينيين الذي(يزعجونها) في الضفة, أو لماذا لم تستخدمه تجاه أهل غزة وتجنب نفسها حربا فقدت فيها العشرات من جنودها وهزت صورتها-كما يقولون- أمام العالم بأكمله, بل لماذا لم تستخدمه لكي تتخلص من زعماء حماس أو السيد حسن نصرالله..آه..عفوا عرفت السبب, بالتأكيد ليس لدى الموساد رقم هاتف السيد نصرالله...



ملحوظة (نتيجة لطبيعتي *العربية* البحتة, أوشكت للحظات أن اصدق هذا الأمر, فقررت ان أبحث عن الأمر على شبكة اإنترنت علي أجد ما يثلج صدري وقد وجدت..
أولا...كانت هذه الإشاعة منتشرة في اليمن عام 2007 وصدر بيان من وزارة الصحة بنفي ما تردد عن الإشاعة..
ثانيا...وجدت حديثا رائعا عن هذا الأمر على منتديات قهوة كتكوت أتمنى أن تقرؤوه بأنفسكم (الرسالة القاتلة)..
وأخيرا...لنـــا اللـــــــــه...

هناك 16 تعليقًا:

kemet يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ههههههههههههههههههه

حقا لنا الله

بس هي تقريبا نجحت اسرائل في زرع الرعب منها في قلوب العامة
دي كارثه

كما يقولون هم يبكي وهم ههههههه

بس هي من امتى مواجات الراديو بتموت
دا اضعف طيف كهرومغناطيسي

ربنا يستر علينا

تحياتي
الى اللقاء

صوت من مصر يقول...

الموضوع ده سمعت عنه
بس لوكده يبقى احنا هنعمل فيلم لانجلينا جولى بقى للاسف دى تفاه الشعب

ليكوريكا يقول...

نحن من يخلق الحروف فوق الشفاه

ونحن من يسمع حروف الاخرين

ونحن من يصدق ما يسمعه

ونحن من نخاف مما سمعناه

ونعود لنطمئن انفسنا

فهي ليست سوى مجرد حروف ...

الجنوبى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
nooor يقول...

اعتقد ان لا يملك شعب هدف او رؤية ولا يعلم حتى عدوه هو سبب في انتشار هذا الضعف والوهن والفراغ

قالوا لسلام لتنمية فماشهدنا سوى ضعف وخذول وفقر
امة لا تملك رؤية
ماذا ننتظر؟؟؟

فتاة ضائعة في زمن الأوهام والأحلام يقول...

هههههههههههههههه
انتي اصلا لو كنتي شوفتي تعبيرات تامر وهو بيقرا الخبر كنتي فطستي علي روحك من الضحك
بس المشكلة ان احنا مش عارفين نقهر نةفسنا منين ولا منين يعني مين بالعقل يصدق موضوع زي ده

wesoooooooooo يقول...

هههههههههههههه
ماظنش أن حد أساسا دخلت عليه الاشاعه دى
الناس فى بلدنا مش أغبيا للدرجه دى يأختى
بكره يقولك متفتحش الباب لاحسن تلاقى أسرائيل بعتالك شوية هوا عجب يجبلك سكته قلبيه
وبعدين هى أسرائيل بقت أسطوره من أيه من شوية الأشاعات اللى بتطلعها والناس تصدقها

wesoooooooooo يقول...

اه نسيت أقولك ابقى خلى بالك كويس أى مكالمه من رقم غريب مترديش عليها الأمر مايسلمش

mohamed يقول...

مشروع صحفي جامد

سوبيا يقول...

انا اول مرة اسمع الحكاية دي

بس لو معنديش موبايل
ينفع اسيب رقم
الكوز

والله فعلا لنا الله
احنا شوية شوية هانخاف من خيالنا

موضوع حلو
وعجبني
أكيد مش عندهم رقم سماحة السيد حسن نصر الله
تسلمي

Tamer Nabil يقول...

السلام عليكم

ازيك دواير

اخبارك اية

مدونتك التانية مش بتفتح لية؟
---

الاشاعات عندنا بتجرى وتنتشر وناس كتير تصدقها

وبعدين مش بعيد الاشاعة دى وغيرها اسرائيل وراها عشان تبين للعرب وخصوصا الشباب انها الاقوى بالمنطقة والتى لاتقهر

ربنا يصلح الحال

تحياتى

Karim يقول...

الناس من الطيبه بتصدق

ريمان يقول...

السلام عليكم


انا برضه سمعت عن الموضوع ده

بس مش مصدقه خالص خالص

حاجه مش مقنعه اصلا

بس برضه ناخد حذرنا

ربنا يستر

محاولة لكسر الصمت يقول...

كيميت..
نعم وما أكثر الهموم المضحكة في بلادنا, ولكنه ضحك كالبكا..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صوت من مصر..
بل هو خوف شعب..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ليكوريكا..
وهل تستهين بالحروف يا سيدي..أظنك تعرف تعرف معنى الكلمة..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجنوبي..
في الحقيقة لا أعلم ما إن كان الأمر قابلا للتنفيذ علميا أم لا, ولكن على كل حال الوضع ينذر بالأسوأ..
أما عن صدام فقد أكل, وبرأيي سيأتي يوم نقول فيه (أكلنا يوم أكل الثور الأبيض) حتى وإن لم يكن صدام -رحمه الله- *أبيضا*..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نوور..
يقولون أننا لم ننضج بعد..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فتاة ضائعة من زمن الأحلام..
أشعر أحيانا أننا نمارس السادية تجاه أنفسنا..
أسعدتني زيارتك..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
Wesoooo..
للأسف الكثيرون قد صدقوا, لكن المسألة ليست سألة (غباء) كما قلتي سيدتي, وإنما هو شيئ من عجز وخوف ومساوئ عدة..
أما عن الأرقام الغريبة, فلا أعدك بالأمر..
أسعدتني زيارتك..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد..
عفوا لم أفهم لماذا اعتبرته مشروعا صحفيا *جامد* على حد تعبيرك..
أسعدتني زيارتك..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سوبيا..
صدقيني لو كنا لا زلنا محتفظين بالـ"كوز" فلربما كنا اقوى مما نحن عليه الآن..
أما عن خيالنا,,,فأرانا أضعف من أن يخيفنا خيالنا لأنه بالتأكيد "أكثر منا ضعفا"..تحياتي..
أسعدتني زيارتك..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تامر نبيل..
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته..
المدونة الأخرى مغلقة اللآن في الحقيقة ولا جديد فيما يخصها, و(كلمة) هي محاولة للتغيير الذي أتمنى أن يتحقق..
..واسمح لي أن أختلف معك في الرأي فلا أظن إسرائيل لديها من الفراغ ما يسمح لها بترديد هكذا إشاعات, بل أعتقد ان العقلية الاسرائيلية لن يصل بها الحال يوما إلى أن تتخيل أن أحدا قد يصدق إشاعة كهذه إن نشرت..
أسعتني زيارتك..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كريم..
عفوا..قد قلت سابقا يا سيدي أن الأمر -برايي- ليس طيبة أو سذاجة, أما عن الطيبة فقليلة هي في هذا الزمن..
أسعدتني زيارتك..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ريمان..
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته..
سيدتي..لست ضد الحذر.. لكن حذر كهذا سيحيل الأمر مرضا..
أسعدتني زيارتك..

Dr baker يقول...

بعد الهزيمة القاسية في67 ورغم الإحساس بالهوان , كنا على يقين أننا سندخل حرب مع إسرائيل وسنكسبها0
بعد 73أدركنا أن الحرب صعبة لكن كسبها ليس مستحيل0
حين روجوا لما يسمى بالسلام ,غذوا فينا الاحساس أن مجرد الحرب مع إسرائيل فذلك يعني الدمار الشامل لنا0
أظن أن إسرائيل قد تكون وراء مثل هذه الإشاعات التي تعمق فينا الاحساس أن إسرائيل هي الروح الشريرة وكل من أرادها بسوء أو فكر في ذلك فستنال منه ولو بمكالمة تليفونىة

الجنوبى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.