بـدون تعليـــــــق

___________________________

الجمعة، مارس 5

بين الصمت والأسئلة


"قالوا لنا ذات كذب أن أعمارنا هي الوقت الوحيد والمناسب لممارسة الحياة, لكنهم لم يخبرونا عن قهر يقضم أطراف ايامنا وعن غائب لن يأتي"ـ

تستعيد ذاكرتها تلك العبارة, قرأتها ذات مرة, لمست شيئا بقلبها, صدقتها, لامتهم على كذبهم, لكن الآن ورغم أن القهر لا يزال يقضم أطراف أيامها , والغائب لم يأت بعد, سامحتهم, هم لم يكذبوا, لكن حينها ربما كانت اصغر من أن تدرك أن للعمر والحياة معان آخرى, غير التي تعرف..

"إن الإنسان في حاجة إلى عامين ليتعلم الكلام وإلى ستين عاما ليتعلم الصمت"

تعلم أنها تخطت العامين بكثير, وشهادة ميلادها تقول أنها لم تصل بعد عمر الستين, لكن من قال أن العمر يقاس بما كتب على الورق, هي تعلم أن العمر يقاس بما كتب على صفحات القلب والعقل, لكن ترى هل وصلت سن الصمت!!!!!!!ـ

"هل شعرت ببلاغة الأشياء التي أقولها عندما لا أقول شيئا؟"

اكتشفت أن الأمر كذبة, أو أنهم لا يدركون أننا حين نصمت, لا يكون الأمر عجزا عن النطق بقدر ما أن الكلمات التي لا تقول الحقيقة بدقة, هي كلمات لا تستحق أن تقال, ولكن الصورة تظل في عيونهم اننا نصمت وفقط, ولأننا اخترنا الصمت فقد حملونا وزر النوايا.ـ

"ولأن الأسئلة تسكن في كل زاوية على هذه الأرض, أسئلة حمقاء واسئلة تعاني تخمة الأجوبة, وأسئلة يتيمة حرمت حضن الإجابة قبل أن تولد, فقد يقفز سؤال متشرد ليقول : ما سبب هذه الرسالة؟!!ـ

ولأن الأسباب هي إجابات لا تعترف بالحدود ولا يعترف بها وطن, فربما هو ذلك التمزق داخلها, الرغبة أن تقول الكثير, أن تصف ما تشعر به, أن تحكي كل ما يؤرقها, أن تصف الكون والناس والوطن, الرغبة التي تتحطم دوما على صخرة صمتها..

**********
ملحوظة: إلى كل من يقرأ فلتعتبروا أن ابنة العمر الطويل الذي ربما قد اقترب من الستين أو تخطاها, تعود إلى عمر العامين لتحاول من جديد أن تتعلم .... الكلام ...ـ

هناك 6 تعليقات:

استراحة محمد يقول...

رااااااااااااااااااااااااااائع
اقسم بالله اقل كلمة بتوصف بيها اللى مكتوب ده
دكتورة وعرفتى مكانج جرحى فين

Just waiting يقول...

سأصمت احتراما لكلماتك
فلو وصفت اعجابي بها ستعتقدين انها مجامله
تحياتي ليكي

عايش... ولكن !!!! يقول...

طيب المفروض انى اعلق اقول ايه !!!
مهو انا مش عارف اعبر عن اعجابى
بجد انتى رائعه
دمتى مبدعه

الجنوبى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
مواطن مصري يقول...

اول زيارة عندك و انا هتابع المدونة عندك انشاء الله

تحياتي مدونة رائعة

محاولة لكسر الصمت يقول...

استراحة محمد:

شكرا لك...لكن مهمة الطبيب لا تكتمل إلا بوصف العلاج, وأنا لا أعرف علاجا..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

Just waiting:

عايش ولكن:

شكرا جزيلا...أسعدني كثيرا تعليقاكما..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجنوبي:

غالبا تكون الحقيقةالتي نعرفها ناقصة, منذ الميلاد وحتى الوفاة, بل ربما أننا كلما كبرنا اكتشفنا جهلنا أكثر وأكثر..


وأما عن اسباب الرسائل:
فأحيانا نحن من يصنع الأسئلة رغبة في البحث عن أجوبة, لكن ومهما كان الحال, فليس العدل أن نحمل ساعي البريد المسؤولية, لأننا نحن -وفقط- مسؤولون عن رسائلنا.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مواطن مصري:
شكرا لك....شرفتني بالزيارة





تحياتي